المشاركات

على هامش شرحي للميزابية المطبوع الحلقة العاشره / عبد الرحمن بن حمدي ابن ابن عمر

صورة
من بريد الوتساب: ورد علي سؤال في بعض المجموعات جاء فيه ما نصه: (اعبد الرحمن كنت قد سألني بعض عن "ان" في بيت الميزابية: فعسى الحليب يفي ويغني الله عن بقرات زيد ان يمن حلابها هل هي بفتح الهمزة ام بكسرها؟) الجواب: الجواب:
لعل الأرجح أن أن هناك بالفتح مصدريه
إذ هي في محل جر تقديره عن أن يمن حلابها اي عن من حلابها فمن بدل من بقرات ولو كانت أن هتا مخففة من أن لوقع الفصل بقد او بعض ادوات النفي أو التنفيس أو لو
وفي ذلك يقول الامام ابن مالك كما تعلمون
(وإن يكن فعلا ولم يكن دعا
ولم يكن تصريفه ممتنعا
فالاحسن الفصل بقد أو نفي أو
تنفيس أو لو وقليل ذكر لو...)
وفي ذلك يقول ايضا بعض علماء الشناقطه معلقا على قول ابن مالك هذا
وقوله (فالاحسن الفصل) لكي
تمتاز ذي عن مصدرية بشي...)
والله تعالى اعلم
عبد الرحمن بن حمدي ابن ابن عمر



على هامش شرحي للميزابية المطبوع,, -- الحلقة التاسعه --

صورة
يست الميزابية فيما يبدو نظرا بادئ الرأي بل الفها الشيخ محمد المامي وقد اجتمعت لديه أكثر من مائتين من كتب الاصول كما كما في مقدمة طرتها والف قبلها في شتى الفنون ومن تآليفه قبلها نظمه للمختصر ونظمه لصداق القواعد كما أشار الشيخ لذلك في طرة الميزابية عند قوله
(أما قواعد في المذاهب حجرت
فضل الأصول وعطلت أسبابها
'''')
ولعله الفها وبيده نظمه في البيان(سلم البيان) إذ يوجد في حاشية النسخة التي كتبها الشيخ محمد المامي بيده من الميزابية بيت من سلم البيان عند كلامه على القول بالموجب وقوله
وكذا المقال بموجب فادرأ به
كل الأدلة إن ارتك صلابها هو
(والقول بالموجب تسليم الدليل
مع بقا النزاع من فعل النبيل)
بل الف قبلها في الجدل كتبا منها الآيات البينات الذي يقول عنه:(وقد الفته قبل الميزابية) ولعل الشيخ اوما لذلك ايضا في قوله في خاتمة نظم المختصر في تاليف التي أهداها إلى ملك المغرب في زمانه محمد بن عبد الرحمن
وسورت بجدل الميزاب
وفنه عنا من العزاب
ففي قوله من العزاب تعبير لطيف ومخاطبة لأهل ذلك الزمان منتجعي معاهد الاعراب بما
,يفهمون , من شأن العزيب وهذا التعبير عن الجدل بال…

تحقيق في استشكال السياسي البارز محمذن بن باباه حول إجازة العلامة مسكه بن بارك الل

صورة
يقول المؤلف المحقق والمؤرخ محمذن بن باباه في كتابه عن الولي العلامة المفسر المحب محمد اليدالي ( الشيخ محمد اليدالي حياته وآثاره) الصادر ١٤٣٩ هجريه عن دار الرضوان/ موريتانيا ص:٣٠ في سياق كلامه عن العلامة مسكة الخير بن بارك الل إنه (أخذ الطريقة الناصرية عن شيخه أحمد بن محمد بن ناصر الدرعي خلافا لما جاء في الحياة العمرانية والتاريخية لأهل باركلل عند قوله إن شيخه هو محمد بن ناصر المتوفى سنة :١٠٨٥ / ١٦٧٤ فإنه من غير المعقول أن يكون شيخ مسكة الذي عاش إلى حدود منتصف القرن الثاني عشر الهجري وزامنه من آل محمد بن ناصر أحمد المتوفى سنة:١١٢٩ / ١٧١٦. ) انتهى كلام المصنف محمذن وعند التدقيق والرجوع إلى نسخة مصورة عن مخطوطة عتيقة من العمران رأينا أن المثبت أولا في آخر إجازة مسكة المذكوره هو سيدي أحمد بن محمد بن محمد بن محمد بن أحمد بن محمد بن الحسين بن ناصر وأخوه محمد بن محمد... وليس محمدين ناصر فلتراجع المخطوطة المذكورة في ص:٤٠. فيتضح أن الاشكال غير وارد والعلم عند الله تعلى .و من غريب الاتفاق أن ما أورده العلامة محمد الله بن البخاري بن الفلالي في العمران ورد في الاستقصاء لحفيد محمد بن…

على هامش شرحي للميزابية المطبوع رشف الرضاب من ذات الميزاب =الحلقة السابعة=

صورة
على قول الشيخ
(ومسميا لغة وشرع كالوضو 000 من كل مصلي فخضرم بابها)
في قول الشيخ (كالوضوء من كل مصلي ...) مصلي اي مسخن وفي البيت اقتباس من الحديث( الوضوء مما مست النار ) أو توضؤوا مما مست النار أو كما قال صلى الله عليه وسلم
وهذا مما افادنيه أنس بن أحمد يزيد ابن أحمد ديدي إبان قراءته الميزابية علي أو مدارستنا لها في أواخر شهر رجب وجل شهر شعبان من هذا العام ١٤٤١ هجريه
على قول الشيخ محمد المامي فيها ايضا
(هذه الظواهر كلها مسمومة ...)
(مسمومة) اي موسومة وزنا ومعنى
وهذا مما افادنيه اخي أنس بن أحمد يزيد ابن أحمد ديدي في تلك القراءة السابقة
على هامش شرح الميزابية المطبوع(رشف الرضاب)
على قول الشيخ
هيهات سايرت المنى أربابها
لعل هيهات اي بعد
والمنى جمع منية من التمني وهو طلب ما لا طمع فيه
و(سايرت) اي حابتهم وزينت لهم أفعالهم وأقوالهم وعبر بذلك عن غرورها لأربابها اي اصحابها
الدكتور عبد الرحمن بن حمدي ابن ابن عمر


ترجمة للجد عبد الله بن بارك الل

صورة
عبد الله بن بارك الل هو الذي كان يلي مدرسة النحو في دولة إخوته كما في العمران للعلامة محمد عبد الله بن البخاري بن الفلالي وهو الذي أشاد العلامه سيدي بن محمد مولود بتضلعه في علم الحديث وبتطوعه بتحمل بعض الحمالات الكثيرة التي هي عبارة عن ألف من النعم وذلك في قوله: ( و الأورع البحر عبد الله قُطْبُهُمُ* منه الحديث تحلت سادة عطــل*
تحمل الألف ضنا بالمروءة إذ* بانت له الحرب في الإسلام تشتعل)
وقد ذكر الخليل النحوي أن عبدالله هذا كان صاحب محظرة
النسبة إلى عبد الله:(عبدلي)كما ورد في قول العلامه محمد الخضر بن حبيب في رثاء شيخه الامام أحمد يعقوب بن محمد بن ابن عمر:(عم الأنام رزؤه بالحزكفلم يخص ما أتى من نهكبالعبدلي لا ولا بالمسكي...) ويضاف إلى عبد الله بطن من بطون أهل بارك الل كما ورد في وثيقة بحوزتنا بخط العلامه الشيخ محمد المامي بن البخاري يقرر فيها إن:( آل عبد الله هم المنعمون علينا بأموالهم بعد التنحي من الميراث -- هكذا ورد في الاصل ولعل الاولى عن الميراث -- على يد سيد عبد ال واجفغ الخطاط ولحويج بن مسكه والخرشي وكتب محمد المامي انسلاخ رجب سنة دعرش والسلام.)راجع مقالي عام دعرش عند ال…

شكر المزيد من فضل المعيد على مآثر وتأثير الجد العالم أحمد بزيد

صورة
الحمد لله الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد فهذه ورقات كتبتها في مراجع وأخبار وذكر للعالم الولي الوالد أحمد بزيد لم أجد من جمعها حسب علمي القاصر فمنها النادر من وثيقة بمخطوطاتنا
وهذه العجالة امتداد للحديث عن "العماد الذي قامت به الدول" الذي كنت كتبت مقالا حوله ومؤسسه أحمد بزيد الذي ورد
في قصيدة العلامه سيدي بن محمد مولود البداية بذكره في قوله عن أول وصفهم بخير الشمائل "منهم أبوكم أبو زيد أقر له==بالمكرمات زوايا القبلة الجلل وقد قفاه ابنه من فضله نظمت==به القبائل من يعقوب واحتفلوا..."" وسناتي للبيت الأول ببعض الشواهد في هذه العجالة بحول الله
وهذا التصور يخالف ما ذهب إليه بعض مشايخنا ممن حقق كتاب الباديه في قوله عن ابن العالم أحمد بزيد :" بارك الله: هو بارك الله فيه بن أحمد بزيد بن يعقوب بن أبيال بن عامر بن أبيال بن ابهذضام، ينتهي نسبه إلى جعفر بن أبي طالب رضي الله عنهم.
لقد كان والده، أحمدْبَزَيْد مشهورًا بالصلاح والفضل، مبجلاً محترمًا، معروفًا بالتقوى والعبادة.
وقعت حرب شرببه بعد موت أحمد بزيد، وبارك الله فيه صغير شاب، فأبلى في الحرب…

كلمة مختصره في حياة (العامري) الجد بارك الله بن أحمد بزيد

صورة
أردت أن أجمع فيها عن الجد بارك الله المتفرق الذي كنت أقف عليه خلال مطالعاتي مما لم أره عند من توسعوا في ترجمته وأولهم أديب مجامعنا الشيخ أحمد بابه بن بدرباله طيب الله ثراه وأبقى في الصالحين ذكراه في كتابه الرائد عن تاريخ مجموعتنا وعمدل لفبت ب(العانري) لما رأيته قبل سنوات من رد أخينا وأستاذنا الحبيب المؤرخ محمد يحيى ابن احريمو على بعض الفياسبكة لما كتب أن المراد ب(العامري) هنا المجاهد الفاتح أبو بكر اللمتوني فرد عليه محمد يحيى بأنه بار ك الل بن أحمد بزيد وسياتي قريبا تناول هذه النسبة .
بارك الل هو المختار الملقب بارك الله يقول العلامه محمد الخضر بن حبيب الله في في شرح قول الشيخ محمد المامي في نظم مختصر خليل (البركي ) نسبة لصدر بارك الله فيه أي جعل فيه البركه بتحريك...) راجع مقدمة المفاد مخطوط ج:1/ ص:36 وما بعدها فقد أطال وأطاب في جلب بعض ما مدح أهل بارك الله في استطرادات أدبية شيقه معهودة من صاحب المفاد . واسم بارك الله المختار ومن أقدم الوثائق التي وقفت على إطلاق اسم المختار فيها حسب علمي ما سطره الجد عبد الله المعروف بابن عمر بن محمود بن عبد الله بن بارك الل على…